بالمستندات.. بريطانيا تضغط على "مرسي" للتطبيع مع إسرائيل

علي جمال

كشفت مستندات سرية ممارسة بريطانيا ضغوطا قوية على مصر لاجبارها على احترام معاهدة السلام مع إسرائيل وباقى المعاهدات الدولية التى وقعت عليها القاهرة.

وتقدم عضوا البرلمان البريطانى عن حزب المحافظين «نيل باريش» و«الستير برت» باستجواب ضد رئيس الوزراء البريطانى «دافيد كاميرون» فى 3 يوليو الجارى لسؤاله عند الضغوط التى تمارسها لندن ضد القاهرة لاحترام معاهدة السلام مع إسرائيل.

كما طالب الاستجواب بمراقبة السياسة المصرية للرئيس محمد مرسي فيما يخص التزام القاهرة بكل الاتفاقيات والمواثيق الدولية فى عهدى السادات ومبارك وعلى رأسها السلام مع إسرائيل وربط المساعدات البريطانية التى تطلبها مصر مستقبلا بالتزامها بتعهداتها الدولية.

اللافت أن عضو البرلمان البريطانى «الستير برت» قدم مع مستندات الاستجواب وثائق رسمية وصفها بالسرية تثبت ان الحكومة البريطانية مارست ضغوطا قوية على الادارة العسكرية المصرية خلال توليها المسئولية منذ تنحى مبارك وحتى تسليم السلطة للرئيس المنتخب محمد مرسى.

المعروف أن «نيل باريش» يمثل فى البرلمان البريطانى منذ 6 مايو 2010 مقاطعتى «تيفرتون» و«هومينتون» وهو عضو سابق فى البرلمان الاوروبى عن جنوب غرب بريطانيا وجبل طارق، أما العضو «الستير برت» فهو يمثل فى البرلمان البريطانى مقاطعة «بين فورد شاير» منذ 16 مايو 2010.


:: أضف تعليقك ::
:: أضف تعليق ع الفيس بوك ::
الاسم :
الإيميل :
نص التعليق :
:: تعليقات الزوار ::