الرئيسية / مصر / اقرا الحادثة / حرق منزل مغتصب “طفلة البامبرز”
شفيق يتنازل عن اتهامه للنشطاء بحرق مقره الانتخابي بالدقي
لقطة أرشيفية لحريق مقر شفيق الانتخابي بالدقي

حرق منزل مغتصب “طفلة البامبرز”

حاول أهالي الدقهلية حرق منزل عامل متهم باغتصاب طفلة رضيعة عمرها عام و8 شهور، وانتداب الطبيب الشرعي لعمل تقرير بشأن حالة الطفلة، وانتقلت النيابة العامة إلى مكان الواقعة للمعاينة .

واتهمت نهى. ص. س.، 29 عامًا ربة منزل والدة الطفلة، ومقيمة بناحية قرية دملاش التابعة للوحدة المحلية ببسنديلة، إبراهيم. م. ا، 35 عامًا عامل ومقيم بالقرية نفسها بالتعدي جنسيًّا على طفلتها “جنا. م. ا عمرها عام وثمانية شهور.

وقالت الأم أمام النيابة، بعد صلاة الجمعة، لم أجد بنتي جنا، وبحثت عنها ولم أجدها فسألت جارتي، فأكدت أنها كانت مع إبراهيم “المتهم”، وهو جارنا، فذهبت إليه أسأله على الطفلة فقابلتني أمه وحاولت إنكار وجوده، ما دفعني إلى أن أدخل البيت بقوة، فوجدت بنتي غارقة في دمائها فأخذتها إلى المستشفى، وأنا لا أصدق ما حدث.

وانهارت الأم في بكاء شديد، وقالت إن زوجها مسافر للعمل خارج مصر، وأن المتهم استغل فرصة عدم وجودها في البيت أثناء صلاة الجمعة، وخطف الطفلة واغتصبها اغتصابًا كاملًا.

واعترف المتهم أنه أخذ الطفلة إلى مكان مهجور مجاور لبيتهم، وحاول اغتصابها، ووضع أصبعه في عضوها الأنثوي، وعندما نزف أخذها إلى البيت لمحاولة وقف النزيف، ورأته أمه وأخذت البنت داخل البيت لكن أم الطفلة جاءت مسرعة وأخذت الطفلة.

وأكد التقرير الطبي المبدئي لمستشفى بلقاس المركزي أن الطفلة أصيبت بنزيف مهبلي حاد، ناتج عن جرح قطعي عند التقاء الشفرين الكبيرين، وممتد حتى غشاء البكارة، الذى حدث به تهتك كامل، وصل إلى جدار المهبل، وطالب بعرض الحالة على الطب الشرعي لبيان سبب الإصابة.

وقال مصدر طبي إن الطفلة أصيبت بجرح في منطقة المهبل، بالإضافة إلى جرح قطعي وتهتك في غشاء البكارة، ونقلت إلى غرفة العمليات لإجراء جراحة لها صغيرة أسفل منطقة المهبل، وأجريت جراحة لإعادته إلى وضعه وتم وقف النزف، وحالتها مستقرة.

وكان اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارًا من اللواء مجدي القمري مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ بوصول طفلة رضيعة في حالة خطرة إلى مستشفى بلقاس المركزي بين الحياة والموت، وأدخلت لغرفة العمليات فور وصولها للمستشفى وسط محاولات لإنقاذها من قبل الأطباء.

انتقلت قوة أمنية بقيادة الرائد أحمد توفيق، رئيس مباحث مركز شرطة بلقاس، والنقيب أحمد شومان، معاون المباحث، والنقيب كريم الشهاوى، رئيس نقطة شرطة بسنديلة، لمكان البلاغ، إذ تبين أن المتهم تعدى على الطفلة جنسيا بطريقة وحشية، وتمكنت القوة من القبض عليه قبل محاولة الهروب، وتبين أنه سيء الأخلاق، ويتمتع بسمعة سيئة بين أهالي قريته، وسبق اتهامه في قضية حرق عمد في عام 2012.

وتجمهر مئات المواطنين، أمام منزل المتهم باغتصاب الرضيعة “جنا”، وأشعلوا النيران في “موقع مهجور”، وحاولوا إشعال النار في منزله، إلا أن قوات الشرطة تدخلت ومنعتهم من الوصول إليه.

انتقلت قيادات مديرية أمن الدقهلية، وسيارات الإطفاء والأمن المركزي إلى القرية للسيطرة على غضب الأهالي، الذين طالبوا بإعدام المتهم، وطرد عائلته من قريتهم.

وأكد مصدر أمني، أن والد المتهم ووالدته تركا القرية خوفًا من فتك الأهالي بهما، وفرض إجراءات أمنية مشددة حول البيت، ومبينًا أن النار وصلت إلى مكان مجهور أمام منزل المتهم وتمت السيطرة عليها قبل وصولها لمنزله.

تحرر عن ذلك المحضر رقم 8130 لسنة 2017 جنح مركز شرطة بلقاس.

شاهد أيضاً

في بلد السد العالي...الكهرباء طموحي و امالي!!

في بلد السد العالي…الكهرباء طموحي و امالي!!

احداث كثيره نمر بها كل يوم فى مصر بل كل ساعه لايوم يمر الا ونرى متغيرات واحداث تأخذنا وتأخذ افكارنا واذهاننا لنسرح بها ون