الرئيسية / بيت العيلة / متى يمنع المرض طفلك من الذهاب للمدرسة؟
متى يمنع المرض طفلك من الذهاب للمدرسة؟

متى يمنع المرض طفلك من الذهاب للمدرسة؟


تمر على كل أم لحظة معينة عليها أن تقرر فيها ما إذا كان طفلها مريضا فعلا ويستحسن ألا يذهب للمدرسة أم أنه يتمارض والأمر ليس بالجاد. وبالطبع فإن الأطفال وخاصة فى السن الصغيرة يكونون أكثر عرضة للإصابة بأنواع العدوى المختلفة فى المدرسة وخاصة أيضا إذا كانوا لم يذهبوا لأى أماكن بها تجمعات مزدحمة قبل ذلك. وأحيانا قد تحتار الأم أو يحتار الأب وخاصة إذا كانا يفكران فى تحديد ما إذا كان الطفل مريضا فعلا أم أنه فقط يريد البقاء فى المنزل أو يوجد شئ فى المدرسة يقلقه.

إن ارتفاع درجة حرارة الطفل يستبعد تماما مسألة ذهابه للمدرسة واعلمى أنه لكى تسمحى لطفلك بالذهاب للمدرسة مرة أخرى فيجب ان تكون حرارته قد انخفضت دون أدوية لمدة 24 ساعة. وعندما تكون درجة حرارة الطفل مرتفعة فمن الأفضل أن يبقى فى المنزل لشرب السوائل والتعافى من الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة الذى يعانى منه. ويعتبر ارتفاع درجة الحرارة هو وسيلة الجسم للقضاء على الجراثيم التى تجعل الطفل مريضا وهو عرض يكون عند الطفل عندما يصاب بالأنفلونزا.

قد يعنى الإسهال عند طفلك أنه قد يكون مصابا بعدوى فيروسية ولذلك يصبح من الأفضل أن يبقى الطفل فى المنزل ولا يذهب للمدرسة. ويكون الإسهال الذى يصاب به الطفل بسبب عدوى أو تسمم طعام أو قد يكون أحد الأعراض الجانبية لمضاد حيوى تعطينه لطفلك. ويجب أن تحرصى على أن تكون السوائل التى تقدمينها لطفلك وهو مصاب بالإسهال كافية حتى لا يصاب بالجفاف.


يعتبر التقيؤ أيضا وسيلة يتخلص بها الجسم من الجراثيم التى تجعله مريضا ويسببه فيروس أو عدوى فى المعدة. إذا كان طفلك قد تقيأ مرتين أو أكثر خلال 24 ساعة فعليك أن تبقيه فى المنزل ولا تسمحى له بالذهاب للمدرسة. ويمكن لطفلك أن يعود للمدرسة مرة أخرى بعد أن تختفى كل الأعراض من عنده لأنه إذا ذهب للمدرسة وكان لم يشف تماما بعد فقد يتقيأ مرة أخرى فى المدرسة.

إن وجود أعراض الكحة والبرد الحادة عند الطفل أمر لن يمكنه من الذهاب للمدرسة، فالكحة قد تعنى أحيانا أن الطفل يعانى من مرض حاد وليس بالبسيط ، كما أنها قد تعنى أن الطفل مصاب بنوع من أنواع الحساسية. واعلمى ايضا أن الكحة قد تبقى طفلك مستيقظا طوال الليل وبالتالى فإنه لن يكون مرتاحا فى الصباح ليتمكن من الذهاب للمدرسة. إذا كانت كحة طفلك بسيطة ولا يصاحبها أى أعراض أخرى فيمكنك أن تسمحى له بالذهاب للمدرسة.

إذا كان طفلك يعانى من التهاب فى الحلق فعليك أن تبقيه فى المنزل لمدة 24 ساعة بعد إعطائه المضاد الحيوى مع الوضع فى الاعتبار أنه إذا كان حلق الطفل الملتهب يصاحبه تورم فى اللوزتين وارتفاع فى درجة الحرارة وصداع وألم فى المعدة فيجب أن تصطحبى طفلك للطبيب ليتم فحصه. وبالنسبة للصداع الذى قد يصيب الطفل فإذا لم يكن مصحوبا بأى أعراض أخرى فيمكن للطفل أن يذهب للمدرسة.

أما بالنسبة لآلام المعدة أو البطن عند الطفل فإذا كان لا يصاحبها أى أعراض أخرى مثل الإمساك أو الإسهال فقد يكون سببها القلق أو التسمم بسبب الطعام. إذا كانت آلام البطن بسيطة ولا يصاحبها أى اعراض أخرى فيمكن للطفل أن يذهب للمدرسة.

قد يشكو طفلك من ألم فى اذنه خلال الليل أو عندما يستيقظ فى الصباح فيجب أن تصطحبيه ليفحصه الطبيب، وعادة ما يكون ألم الأذن بسبب عدوى تستوجب أن يتم إعطاء الطفل مضادا حيويا. إذا كان ألم الأذن الذى يشكو منه طفلك فإنه سيكون غير مرتاح وبالتالى فلن يتمكن من التركيز داخل الفصل ولذلك يصبح من الأفضل أن يبقى الطفل فى المنزل وخاصة إذا كان هناك ارتفاع فى درجة الحرارة أيضا.

فى حالة كان طفلك ينام عدد ساعات أكثر من المعتاد أو أنك تواجهين صعوبة فى إيقاظه فى الصباح بينما هو معتاد على الاستيقاظ بمفرده، فتلك الأمور قد تعنى أن الطفل مريض وخاصة إذا ظهرت عليه أى أعراض اخرى وفى تلك اللحظة يكون من الأفضل أن يبقى الطفل فى المنزل. أما إذا شعرت أن الطفل يدعى المرض حتى لا يذهب للمدرسة، فهذا يعنى أن الطفل قد يعانى من مشكلة ما فى المدرسة خاصة بالأصدقاء أو صعوبة بعض المواد الدراسية.

للاعلان عبر جريدة الجمعة برجاء مراسلتنا على الايميل التالي:

elgomaaservices@yahoo.com

انتظروا قريبا على موقع الجمعة قسم الخدمات الالكترونية ( سوق السيارات – سوق العقارات – مطلوب عروسة- تفسير احلام – فتاوى دينية – العاب بنات – العاب طبخ – العاب فلاش – العاب سيارات – العاب باربي )

نقلا عن منتدى:حلوة مكتوب

شاهد أيضاً

“لو راجل كُل واعملها”.. 5 أفعال بعد الأكل “فيها سم قاتل”

غاية كل محب للأكل أن يبحث عن وصفة خاصة لتجنب الأثر السئ للإفراط في الطعام، …