الرئيسية / مصر / أخبار عاجلة / لاجئون بدرجة نجوم.. قصة لجوء “جاكي شان” وأينشتاين وكارل ماركس

لاجئون بدرجة نجوم.. قصة لجوء “جاكي شان” وأينشتاين وكارل ماركس

القاهرة-عمرو حسني

تسمع كثيرا عن اللاجئين وعندما ترد هذا الكلمة إلى ذهنك يتبادر إلى تفكيرك اللجوء والعنف والمشاكل التي يواجهها اللاجئون لكن هناك فئة منها حققت نجوميا أكثر من أصحاب البلد الأصليين.

ربما أشهر لاجئ على الإطلاق هو النجم الصيني جاكي شان الذي أعلن لوسائل الإعلام في عام 2015 أنه أضطر للجوء إلى الولايات المتحدة لطلب الحماية بعد تعرضه لتهديدات مستمرة من النقابة الصينية للجريمة المنظمة وولد شان في هونج كونج التي تشهد صراعا سياسيا مع الدولة الصينية.

ولازالنا مع اللاجئئين الصينين حيث الزعيم الديني الدالاي لاما الذي ولد في مدينة أمدو التبت لعائلة من المزارعين فر إلى مدينة دارامسالا في الهند خلال انتفاضة التبت عام 1959.

كما أن راشيل وايز النجمة الحائزة على جائزة الأوسكار ذات الجذور المجرية النمساوية، ينتمي والديها للديانة اليهودية. ولكنها فرت إلى انجلترا قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية هرباَ من النازيين .

أما نجم الغناء الشهير بوب مارلي فهو لاجئ بعدما لجأ إلى لندن عام 1976 بعد محاولة اغتياله في بلده جاميكا خلال أحدى حفلاته.

وتعد غلوريا استيفان لاجئة وهي المغنية العالمية الحائزة على سبع جوائز غرامي والتي حققت البوماتها اعلى المبيعات، ولد ت في هافانا، كوبا. وقد هربت عائلتها من البلاد خلال الثورة الكوبية في فترة الخمسينيات واستقرت في ميامي

أما إيزابيل الليندي من اشهر كاتبي ومؤلفي روايات اللغة الاسبانية في العالم . فرت مؤلفة رواية The house Of Spirits التي ’ولدت في شيلي إلى فنزويلا عام 1973 بعد ان تولى أوغستو بينوشيه السلطة . وقد ذكرت الليندي أنها تلقت عدة تهديدات في وطنها الأم واستقرت أخيراَ في ولاية كاليفورنيا .

كما أن أندي غارسيا نجم  الجزء الثالث من سلسلة أفلام The God Father  فر مع عائلته من كوبا إلى الولايات المتحدة بعد فشل العملية العسكرية الأمريكية التي ’عرفت بإسم ” خليج الخنازير ” هناك عام 1961

أما الكاتب الفرنسي الشهير فيكتور هوجو واحد من أكبر الكتاب الفرنسيين في كل العصور والذي اشتهر بروايات Les Misérables و The Hunchback of Notre-Dame. ولد في بيزانسون، فرنسا، وقد اضطر إلى الفرار من البلاد مرتين بسبب معتقداته السياسية، مرة خلال انقلاب نابليون الثالث في عام 1851 ومرة أخرى أثناء حصار باريس في 1870. وأقام في أماكن مختلفة في أوروبا خلال تلك الفترات.

وكذلك صاحب النظرية النسبية العبقري البرت اينشتاين والحاصل جائزة نوبل في الفيزياء عام 1921. حصل على المواطنة في عدة بلدان في مراحل مختلفة من حياته. وهو في الاصل مواطن ألماني يهودي، وحصل على الجنسية السويسرية في عام 1901. واستعاد جواز سفره الألماني عام 1914، بعد ان تم مصادرته في عام 1933 لأسباب سياسية. في عام 1940، أصبح مواطنا أمريكيا وقد حمل الجنسيتين السويسرية والأمريكية لبقية حياته.

كما ضمت القائمة سيغموند فرويد طبيب الأعصاب النمساوي الشهير، والمعروف باسم والد التحليل النفسي، ’ولد لأبوين يهوديين . وقد فرت اسرته من البلاد إلى إنجلترا في عام 1938 هربا من الاضطهاد النازي.

بالإضافة إلى مؤسس الإشتراكية الألماني كارل ماركس الذي خلد نفسه مع كتاب  “Das Kapital ” لمغادرة ألمانيا، وفرنسا بعد ذلك، بسبب كتاباته اليسارية الراديكالية. وقد أصبح ماركس عديم الجنسية، لكنه قضى بقية حياته في إنجلترا.

وأخيرا فإن فريدريش نيتشه الفيلسوف الألماني ،و الناقد الثقافي، والشاعر الذي طالما لجأ للتخلص من جنسيته البروسية (الألمانية) في عام 1869 ،ظل عديم الجنسية رسميا لبقية حياته قبل أن ينتقل إلى بازل، سويسرا، لمواصلة مهنة التدريس.

 

 

 

شاهد أيضاً

“الكنز”.. 5 أفعال تمنحك الصحة والثراء والنجاح

الكنز، جميعنا يبحث عن الكنز الذي سيضمن له الثراء، فما بالنا لو حصلنا على الثراء …