الرئيسية / ناس وناس / العالم الإسلامى / التعرض لشعاع الفجر يساعد في مكافحة التوتر لدى المراهقين
التعرض لشعاع الفجر يساعد في مكافحة التوتر لدى المراهقين

التعرض لشعاع الفجر يساعد في مكافحة التوتر لدى المراهقين

أثبت باحثون في مركز أبحاث الإضاءة، التابع لمعهد "رينسيلار" للتقنيات المتعددة بالولايات المتحدة، أن التعرض لنور الفجر الأزرق ذي الأطوال الموجية القصيرة يدعم المراهقين المحرومين من النوم في الاستعداد لمواجهة تحديات اليوم والتعامل مع التوتر، أكثر مما يفعل الضوء الخافت، حسبما نشرت ساينس دايلي.

 

وأكّد فريق البحث أن مستويات الكورتيزول، وهو هرمون تنتجه الغدة الكظرية تتبع إيقاعاً يومياً معيناً؛ حيث تنخفض تركيزات الكورتيزول خلال النهار لتصل إلى حدها الأدنى في المساء، قبل أن ترتفع مجدداً ببطء خلال الليل. وبالإضافة إلى هذا الارتفاع التدريجي لمستويات الكورتيزول أثناء الليل، فإن مستويات الكورتيزول ترتفع بشكل كبير في غضون الـ30 إلى 60 دقيقة الأولى بعد الاستيقاظ، وهو ما يعرف باسم "الاستجابة لصحوة الكورتيزول". وقد تم ربط ارتفاع هذه الاستجابة بالتأهب للأنشطة المرهقة والصعبة بشكل أفضل.

 

وقدّم الباحثون خلاصة تشير إلى أن التعرض لنور الفجر يمكن أن يساعد على إيقاظ الجسم عندما يحين الوقت لأن تكون نشيطاً.

شاهد أيضاً

“من الإدمان إلى النعيم”.. “خليل” تحول من متعاطي هيروين متشرد إلى مليونير

قد تغير حادثة ما مسار حياتك باكمله، قد تحولك من الفشل إلى النجاح في لحظات …