الرئيسية / كل الدنيا / أطفال الشوارع في الشرق الأوسط.. تاريخ من الألم والقتل
مساعدة الأحداث تطالب بإنشاء شرطة متخصصة لقضايا الأطفال
صورة أرشيفية

أطفال الشوارع في الشرق الأوسط.. تاريخ من الألم والقتل

كتب: كريستوف مجدي نصحي
الحوادث التي تقع لأطفال الشوارع كثيرة ومروعة ولكن في العام 1990 وقع حادث من نوع فريد في بقعة مرئية من العالم، استقطب الاهتمام العالمي بأطفال الشوارع، حيث وقعت مجزرة راح ضحيتها ثمانية أطفال على أيدي الشرطة البرازيلية لمجرد أنهم كانوا ينامون بالقرب من إحدى الكنائس.
تقسم اليونيسيف أطفال الشوارع لثلاث فئات أطفال يعيشون في الشارع بصورة دائمة بلا أسر أطفال يقضون معظم أوقاتهم في الشارع في البيع المتجول والتسول والتصنيف الثالث أطفال يعيشون مع أسرهم الأصلية في الشارع وتبعا للتعريف قدرت الأمم المتحدة عدد أطفال الشوارع في العالم 150 مليون طفل في العالم العربي.
يزداد الوضع سوءا اعتبارا لما تمر به بعض دول المنطقة من حروب وأزمات.. في سوريا مثلا تطور الأمر من التشرد إلى القتل، 652 طفلا على الأقل قتلوا العام الماضي أي بارتفاع نسبته 20 في المائة ما يجعل عام 2016 الأسوأ بالنسبة لأطفال سوريا مازال يعيش منهم نحو مليونين وثلاثمائة ألف لاجئين في لبنان وتركيا والأردن والعراق.
أما أطفال شوارع اليمن فتسرق طفولتهم بينما هم عرضة للانتهاكات ومستقبلهم عالق في المنتصف تسعة ملايين وستمائة ألف طفل يمني أي ما نسبته 80 في المائة من إجمالي عدد أطفال اليمن مشردون في الشارع هم بحاجة إلى مساعدات إنسانية للبقاء على قيد الحياة.
أما أطفال العراق فقد أجبرت أزمة اللاجئين والحرب الدائرة هناك أكثر من مليونين وثمانمائة ألف طفل على النزوح من بيوتهم ولا يزال هناك مليون وأربعمائة ألف طفل نازح ومهجر فضلا عن نحو مائتي ألف طفل محاصر داخل الموصل ومع ذلك هناك الملايين من أطفال الشوارع يعانون كل يوم انتهاكات متعددة لحقوقهم ومن المرجح أن تنمو أعدادهم نتيجة للصراعات في الشرق الأوسط والركود في أوروبا والكوارث الطبيعية في آسيا وأفريقيا وعوامل أخرى كثيرة.

شاهد أيضاً

معلومات تؤكد: مرتكب واقعة الكنيسة مسيحي من فريق الكشافة

قال أحمد مهران، مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، إن هناك معلومات تؤكد بأن مرتكب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *