الرئيسية / ناس وناس / العالم الإسلامى / أسس التغذية السليمة في الحج
أسس التغذية السليمة في الحج

أسس التغذية السليمة في الحج

وردت للصفحة الطبية اسئلة عديدة من القراء تستفسر عن التغذية السليمة للحجاج .. يجيب عن هذا السؤال الدكتور السيد محمود حماد اخصائى التغذية الأكلينيكية بالمعهد القومى للتغذية فيقول ..

 الحج مؤتمر اسلامي يتلاقى فيه المسلمين من كل مكان يحملون معهم ثقافاتهم العامة والخاصة ويتبادلونها فيما بينهم ومن أهم الثقافات والعادات التي يسهل معرفتها ونقلها وتبادلها هي تلك العادات والثقافات المتعلقة بالتغذية و أنواع الأغذية وطرق اعدادها وتناولها. ولأن التغذية السليمة هي الدعامة الرئيسية للصحة العامة , وعند حدوث أي نقص فيها فان مقاومة الجسم للأمراض تكون ضعيفة . وبالتالي قدرته على تحمل المشقة والجهد التي غالبا ما تكون موجودة وقت الذهاب والعودة  والتحرك داخل المشاعر المقدسة لاداء المناسك بشكل عام  مع التعرض المباشر في أحيان كثيرة لدرجات الحرارة العالية  فانه من المهم جدا الاهتمام بالتغذية السليمة للحاج حتى يستطيع القيام بأداء مناسك الحج على أكمل وجه وحتى يخرج من موسم الحج وهو أكثر صحة ونشاطا وليس العكس  وأن يتعلم الحاج كيف يستفيد من العادات الغذائية الجيدة التى يراها أو يتعرض لها عند الاحتكاك بالجنسيات الأخرى والثقافات المتعدده التي يلتقي بها ويتجنب في نفس الوقت كل ما هوسيء وغير جيد هذا بالإضافة إلى أن التغذية المتوازنة والصحية هي أساس الوقاية من الأمراض خاصة أمراض العصر مثل أمراض القلب والسكر وارتفاع ضغط الدم والسمنة والعديد من الأمراض الكثيرة الشائعة في عصرنا هذا  والتي تكون مصاحبة للعديد من الحجاج مما يتوجب معه معرفة كيفية التغذية السليمة في هذه الحالات.
ويشترط في التغذية الصحية للحجاج أن توفر ما يلي:
1.    أن يكون الطعام متنوعاً في مكوناته ومتزناً في ما يوفره من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان من عناصر إنتاج الطاقة (الكربوهيدرات والبروتينات والدهون) والفيتامينات والأملاح المعدنية  مع عدم اغفال السوائل الكافية خاصة الماء مع العلم بأن الحاج يحتاج الى زيادة في الطاقة نظرا للمجهود الاضافي الذي يبذله لأداء مناسك الحج كما يحتاج الى زيادة المتناول من البروتين والفيتامينات خاصة فيتامين ج  والأملاح المعدنية خاصة الحديدد.
2.    تناول الألبان ومنتجاتها بشكل يومي ولكن يجب التأكد من سلامتها حيث انها سريعة الفساد  حيث يجب أن تكون معبأة ومعقمة بالبسترة جيدا ومحكمة الغلق ويفضل أن تكون عبوات صغيرة الحجم  حتى لا تترك مفتوحة وقت كبير مما يعرضها للفساد خاصة مع تعذر وجود الامكانيات الجيدة للحفظ في وقت وأماكن الحج .
3.    بسبب الظروف الخاصة بالحج، وارتفاع احتمالية فساد الأغذية وتلوثها نتيجة التجول المستمر للحاج لادء مناسك الحج وعدم وجود الامكانيات الكافية للحفظ الجيد في كثير من الاحيان؛ يجب التأكد من كفاءة حفظ الأغذية وتخزينها، وعدم تعرضها للحشرات بحفظها في الثلاجات المحكمة الإغلاق التي تعطي درجة التبريد الكافية، ويجب ملاحظة النظافة، والتأكد من عدم خلط الأغذية الجاهزة للأكل مع الأغذية النيئة وخصوصاً اللحوم، والاهتمام بنظافة الورقيات الخضراء المكونة للسلطة، وتنظيفها بالماء الجاري والمطهرات كلما أمكن ذلك مثل: برمنجنات البوتاسيوم. ولا ننسى هنا أن ننصح حجاجنا الأعزاء بعدم الاكثار من حمل المواد الغذائية أكثر من اللازم خوفا من عدم توفرها أو عدم امكانية الحصول عليها في أماكن الحج ولكن يجب الاعتدال جدا في ذلك بشكل يسمح بتخزينها أو نقلها مع الحاج بيسر وسهولة وظروف تخزينية جيدة حتى لا تتعرض للفساد وتكون سببا في الاصابة بالكثير من الأمراض والمشاكل الصحية.
4.    ضرورة الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف كالحبوب مع غلافها وبذور البقول والخضراوات الورقية للاستفادة من تأثيراتها الوقائية ضد العديد من الأمراض مثل ارتفاع دهون الدم والكولسترول وكذلك عسر الهضم والامساك  وعلى سبيل المثال يفضل تناول الخبز المحضر من حبوب القمح الكامل (مع قشورها )(الخبز الأسمر) عن الخبز الأبيض لارتفاع محتواه من الألياف الغذائية والفيتامينات والأملاح المعدنية كما يجب جعل طبق سلطة الخضراوات وثمار الفواكه  الطازجة  بشكل أساسي في الطعام اليومي للاستفادة مما توفره من فيتامينات وعناصر معدنية وألياف غذائية، كما أنها تشغل حيزاً في المعدة فتقلل الشعور بالجوع ،فتقلل كمية ما يؤخذ من الأغذية الأخرى التي توفر عدد أكبر من السعرات الحرارية للجسم.
5.    يفضل تناول الأسماك مرة واحدة أو مرتين في الطعام الأسبوعي عوضاً عن اللحم والدجاج للاستفادة من المزايا الوقائية والعلاجية للأحماض الدهنية عديدة عدم التشبع من نوع أوميجا 3 الموجودة بوفرة في زيوتها ضد ارتفاع الدهون الثلاثية والكولسترول في الدم  مع مراعاة السلامة الغذائية وطرق الطهي والتقديم الجيدة.
6.    استعمال الزيوت النباتية المستخرجة من جنين الذرة أو دوار الشمس أو ثمار الزيتون عوضاً عن الدهون الحيوانية والسمن الحيواني والصناعي والزبد في تحضير أطباق الطعام لاحتوائها على الأحماض الدهنية الضرورية للجسم والموجودة بنسب مرتفعة فيها .
7.    عدم الإكثار من تناول السكر والحلوى والمشروبات المحلاة بالسكر لأن السكر يتحول داخل جسم الإنسان إلى دهون تترسب على جدار الأوعية الدموية.فيه،كما يؤدي عدم إزالة السكر الملتصق بالأسنان بواسطة الفرشاة  إلى حدوث النخر فيها .
8.    تجنب شرب المياه الغازية والمنبهات لأنها تؤثر على الجهاز المناعي بالجسم وتؤثر ايضا على امتصاص العديد من العناصر الغذائية الهامة كالكالسيوم وقد تكون سبب مباشر في حدوث عسر الهضم لذلك يجب الاعتماد على الماء وعصائر الفاكهة الطبيعية كمصدر جيد للسوائل يساعد في ترطيب الجسم والتغلب على درجات الحرارة العاية في ظروف الحج المختلفة.
9.    الابتعاد عن الوجبات السريعة والمقلية والدسمة  بقدر المستطاع مع الاهتمام الجيد بسلامتها في حال الاضطرار لتناولها .
10.    الاقلال من تناول الأطعمة المالحة والاعتدال في إضافة الملح للطعام المطبوخ للمحافظة على توازن الأملاح داخل الجسم خاصة مع التعرض للعرق الشديد خلال نهار أيام الحج مع التعويض المستمر للسوائل المفقودة خاصة الماء بما لا يقل عن 2 ليتر يوميا .
11.    يجب أن يلتزم الحاج بالوجبات الرئيسية اليومية مع الحرص على اضافة بعض الوجبات البينية الخفيفة  خلال اليوم لما في ذلك من راحة للمعدة وضمان لهضم جيد مع الحصول على كافة العناصر الغذائية الهامة للجسم كما يجب ان تنفذ هذه الوجبات بحيث يتحقق فيها التوازن في الوجبه الواحده وعلي مدار اليوم بحيث تمد الجسم بالكم والنوع اللازمين لامداد الجسم بالعناصر المطلوبه .

وأخيرا وليس آخرا نتمنى لكم حجا مبرورا ومقبولا وذنبا مغفورا بأذن الله مع موفور الصحة وتمام العافية.

للاعلان عبر جريدة الجمعة برجاء مراسلتنا على الايميل التالي:

elgomaaservices@yahoo.com

انتظروا قريبا على موقع الجمعة قسم الخدمات الالكترونية ( سوق السيارات – سوق العقارات – مطلوب عروسة- تفسير احلام – فتاوى دينية – العاب بنات – العاب طبخ – العاب فلاش – العاب سيارات – العاب باربي )

نقلا عن منتدى:حلوة مكتوب

شاهد أيضاً

المعايير الرئيسية في اختيار مغسلة الحمام قبل شراءها

المعايير الرئيسية في اختيار مغسلة الحمام قبل شراءها

قدّمت الابتكارات الحديثة والافكار المستجدة في عالم ديكورات المنازل الكثير من الخيارات المتوفرة في السوق لأحواض الحمام، حيث